القائمة الرئيسية

عملية تجميل الأنف

أصبحت عملية تجميل الأنف من أكثر خمس عمليات انتشاراً في العالم ورغم معرفتنا عن هذه العملية محدودة وقاصرة على أنها رفاهية وأنها لتصغير حجم الأنف وإعادة تشكيله بما يناسب الشكل الخارجي إلا أنها تجرى في الكثير من الأوقات بغرض علاج مشاكل التنفس وإضطرابته والتي تنتج عن تشوهات بسبب التعرض لحوادث مختلفة أو مشاكل في بنية الأنف، يعتبر الأنف من الاعضاء البارزة في ملامح الوجه وهي الامتداد الخارجي لجهاز التنفسي وله العديد من المهام الذي يقوم بها ولكن ما يهمنا هنا هو التحدث عن عملية تجميل الأنف أو رأب الأنف وهي عبارة عن عملية جراحية تجميلية لتصحيح شكل الأنف أو إعادة بناء الأنف أو الإثنين معاً، فهي قد تكون ضرورة علاجية وقد تكون فقط تجميلية، فكل هذه التفاصيل وأكثر سوف نتعرف عليها في هذا المقال.

 

أنواع عملية تجميل الأنف

  • الجراحة التجميلية: والتي تهدف إلى تحسين مظهر الأنف. 
  • الجراحة الترميمية: والتي تهدف إلى إستعادة شكل ووظائف الأنف.


 

تاريخ عملية تجميل الأنف

تعود  عملية تجميل الأنف إلى الحضارة الهندية حيث وصلت إلينا عبر ترجمة الكثير من مؤلفات سوشروتا والتي نقلها إلينا ابن أصيبعة وكان هذا في القرن الثامن بعد الميلاد ولكن هناك الكثير من ينسب الفضل الأكبر للفراعنة، كذلك لابد من التعرف على أول عملية تجميل أنف والتي كانت على يد الطبيب جون أورلاندو وكان ذلك في عام 1887 وتطورت عملية تجميل الأنف بعد ذلك بشكل كبير خصوصاً بعد الحرب العالمية الأولى حيث أصبح من الضروري إيجاد حلول لتشوهات الحرب التي أصيب بها العديد من الناس والجنود وغيرهم والعمل على ترميم الأنف.


 

مراحل عملية تجميل وجراحة الأنف

  • التخدير: هناك نوعان من التخدير وهو التخدير الوريدي أو التخدير العام وهنا لك حرية الإختيار بين هذا النوعان حيث يتم إعطاء هذه الأدوية لراحة أكثر إثناء العملية. 
  • الشق الجراحي: وفي هذه المرحلة يتم إجراء عملية الأنف بطريقتين: الجراحة المفتوحة أو الجراحة المغلقة وهنا ما يميز الجراحة المغلقة هو عدم ظهور أي شق خارجي للجراحة والسلبية المرتبطة في هذه الطريقة هي صعوبة تغيير موضع الجلد وإحتمالية تشوه الغضاريف الأنفية وعلى العكس في طريقة  الجراحة المغلقة حيث تتم هذه الجراحة من خلال إجراء شق صغير يشبه الجسر بين شقي الأنف الأيمن والأيسر وهذا ساعد في طي جلد الأنف إلى الأعلى مما يساعد على رؤية الهيكل العظمي للأنف.
  • إعادة تشكيل هيكل الأنف: تتم هذه المرحلة من خلال إعادة تشكيل الأنف ويتم ذلك عن طريق تقليل حجم الأنف وجعله أصغر عن طريق إزالة بعض الغضاريف والعظام.   
  • تصحيح الحاجز الأنفي المنحرف: تعتبر هذه المرحلة ضرورية فقط إذا اقتضت الحاجة إلى ذلك وهو وجود مشاكل في الحاجز الأنفي ويتم اللجوء إليها لتحسين التنفس وتقويمه.
  • إغلاق الشق الجراحي: وهذه أخر مرحلة وهنا يتم إغلاق شق العملية بعد الإنتهاء الجراحة وظهور الأنف بمظهر مناسب ومرضٍ بالنسبة للجراح ويتم وضع جبائر خارج الأنف.

 

كم من الوقت تستغرق عملية تجميل الأنف؟

ليس هناك وقت محدد لأن هذا يعتمد على مدى التغيرات التي يجريها الطبيب فتستغرق التغييرات الطفيفة والخفيفة من ساعة إلى ساعة ونصف بالكثير، ولكن في حالات أخرى مثل تغييرات كثيرة في الأنف من المتوقع أن تصل من 3 إلى 4 ساعات. 


 

وفي نهاية مقالنا نضيف لك معلومة وهي أي تغيير تقوم به بوجهك ينعكس على سلوكك وصفاتك وسماتك الشخصية   مما يغير من نتائج التحليل الخاصة بملامح شخصيتك وهذا ما يقدمه موقع سيماهم من تحليل سمات الوجه فهناك قسم مخصص يتعلق بعمليات التجميل. احصل الآن على تحليل سيماهم وتعرف على قصتك وصفاتك من خلال تحليل الوجه. قم باللإطلاع أيضاً على تجربة العملاء السابقين ورأيهم في خدمة تحليل سيماهم وتعرف أيضاً على تأثير عمليات التجميل قبل القيام بها على سماتك الشخصية. 

 


 

اضافة تعليق