يوم واحد وتبدأ عروض الجمعة البيضاء 😍
00 ثانية
00 دقيقة
00 ساعة
00 يوم

القائمة الرئيسية

أهم مهارات وأساليب التفاوض والإقناع

أهم مهارات وأساليب التفاوض والإقناع

تعد مرحلة التفاوض والإقناع أحد أهم المراحل وأكثرها صعوبة خاصة بالنسبة لرجال المبيعات وأصحاب الشركات لما لها من دور كبير في تحقيق أهداف الشركة المتمثلة في جلب المزيد من المبيعات وإغلاق الصفقات ولهذا تعد هذه المهاراة من أهم المهارات التي يجب أن يمتلكها العاملين في قسم المبيعات والتسويق. 

 

يواجه الكثير من العاملين في الشركات صعوبة في التفاوض ويشعرون بالخوف عند سماع مصطلح التفاوض وهنا في هذا المقال نخوض في أهم الطرق والأساليب التي يمكن تطبيقها من أجل تحقيق أهداف الشركة والتفاوض بشكل صحيح بحيث يحصل كلا الطرفين على الفائدة. 

 

الاستماع الجيد 

المستمع الجيد هو متحدث جيد وهنا يجب عليك خلال مرحلة التفاوض والإقناع أن تستمتع بشكل جيد للشخص الذي تتفاوض معه وتحاول أن تفهم رغباته وأهدافه من أجل التعليق والتفاوض عليها خلال مرحلة التفاوض عندما يأتي الدور لك للتحدث فمن خلال الاستماع الجيد يمكنك أن تسهل عليك الكثير من الوقت والجهد لمعرفة أهداف الشخص وكيفية التأثير عليه. 

 

التأثير 

يعد التأثير أحد أهم أساسيات التفاوض حيث أنه يجب عليك في هذه المرحلة أن تترك انطباع جيد وقوي للشخص الذي تفاوضه عن قوة شخصيتك ومدى تمكنك من الحديث وإدارة الحوار والنقاش بشكل فعال وتتحدث بأسلوب يعرض اهتمامك بخدمة الشخص وحل مشاكله لذى يجب أن تركز على كيفية التأثير على الشخص الذي تفاوضه. 


 

خلق مدى للتفاوض 

تعد هذه الطريقة أحد أهم العوامل التي تجعلك تكسب مرحلة التفاوض فتعتمد هذه الطريقة على خلق مدى للتفاوض مع الزبون وهذا يتم من خلال تحديد مدى مالي يتم فيه التفاوض وهنا يجب أن تركز على إضافة قيمة مضافة للسعر الذي تريد أن توصل إليه لأنه مهما قام الشخص المقابل بالتنزيل والتخفيض من قيمة العرض فستكون أنت في المدى الأمن الذي كنت تطمح للوصول إليه. 

 

مثلاً تريد أن تبيع شقة بمبلغ 100 ألأف دولار فهنا يجب أن يكون عرضك هو 120 ألف دولا ربحيث يقوم الشخص الأخر بالمحاول لتنزيل قيمة العرض وهنا مهما قام بتخفيض قيمة العرض فسوف تصل في أسوء الأحوال للمبلغ الذي تريده وهنا يشعر الطرف الأخر بأنه حصل على الشقة بالمبلغ المناسب له وأنه نجح في المفاوضات وتكون أنت قد حققت الهدف. 

فهم الاحتياجات 

قد قمنا في البداية بسرد أهمية الاستماع الجيد كمرحلة من مراحل التفاوض وهنا يجب أن نركز على أهمية هذه الطريقة لأنه تساعدك على فهم احتياجات الشخص الذي تفاوضه فمن خلال استماعك يجب أن تركز على فهم دوافع ورغبات ومشاكل الزبون ومن خلالها يمكنك أن تتطرق لهذه الأمور خلال حديثك وتكون كمدخل لك من أجل اقناع الزبون بخدماتك. 


 

لغة الجسد 

للغة الجسد أهمية بالغة في التأثير على الأشخاص وهي ضرورية لتعكس مدى قوتك وتمكنك من الحوار ومدى احترافيتك وخاصة أنها تعكس الحالة النفسية التي تكون بها لذلك يجب أن تتدرب على لغة الجسد بحيث لا تظهر قلقك أو خوفك خلال التفاوض مع الزبائن. 


 

هنالك العديد من الطرق والأساليب المختلفة التي يمكن استخدامها خلال مرحلة التفاوض وهنا يجب أن ننوه لأهمية اتباع هذه الطرق والأساليب من أجل تحقيق الأهداف التي تسعى لتحقيقها من خلال التفاوض. كما يمكنك معرفة قدراتك في التفاوض وكيفية تحسينها من خلال تحليل سيماهم
 

اضافة تعليق